شراء النياشين الملكية .

نشتري بأفضل الأسعار الاوسمه و النياشين الملكيه والجمهوري الذهب والفضة والبرونز و البدل و السيوف الملكيه وكل ماهو قديم وقيم من عملات قديمه و سبح كهرمان، و سبح فطران ، و سبح مستكه ونشتري اطقم الكرستوفلي واطقم الألبكا وقرن الخرتيت و سن الفيل وكل ماهوا نادر.

يعتبر رويال بالاس القصر الملكي من أفضل محلات شراء النياشين الملكية بأنواعها وإعطاؤها أفضل قيمة وتقدير سعر في السوق المصري، تلك النياشين شقيقة متعددة الألقاب في أي بلد تعتمد النظام الملكي نظام حاكم لها وليس قاصرة على النياشين الملكية المصرية، أو العثمانية، أو الإسلامية، وعليه يكون النيشان والألقاب منحة من النظام الملكي إلى أحد رعاياه تقديرًا له على نبوغه أو تميزه العلمي في المجالات كلها. أما في مصر فأمر النياشين الملكية المصرية الخاصة والفريدة ظهرت في مصر بعد انفصالها عن الخلافة أو الدولة العثمانية، وأثناء فرض الحماية البريطانية على مصر اصدر السلطان حسين كمال في عام 1915 مرسومًا وفرمانًا عليه كانت النياشين والألقاب الملكية كما سنتابع في هذه الصفحة.

النياشين الملكية .

نيشان مفرد وجمعها نياشين وهي الأوسمة الملكة أو الجمهورية كقلادة النيل في جمهورية مصر العربية، و نيشان محمد على أثناء السلطنة والمملكة المصرية التي كانت فيها النياشين كما يأتي:

  • نيشان محمد على: وينقسم إلى ثلاثة طبقات تكون الكبرى منهم للسلطان ويأخذ لقب “حضرة صاحب المعالي” أما الطبقة الثانية طبقة الوشاح الأكبر وهي لخاصة الخاصة في المملكة، ثم الطبقة الثالثة نوطين واحد من الذهب والأخر من الفضة وهي نياشين للمميزين من العسكريين البريين والبحريين فقط، ولكن لا ننسى أنه نيشان ملكي ملغي ولا تأخذ به الحكومة المصرية.
  • نيشان الفلاحة وهو للرعية المصرية تمنحه المملكة والسلطنة المصرية لرعاياها من غير الدماء والأصول التركية، وهو على طبقتين وله قلادة مميزة للغاية ومناسبة لأسمه.
  • نيشان الكمال: نحن نرى أن وجود نيشان ملكي مخصوص للسيدات جميعهن في مصر ولكن كان مع الفضليات من نساء الأسرة الملكية المصرية.

قائمة النياشين الملكية المصرية.

بعد أن عرفنا عن النياشين الملكية المصرية أثناء فترة امتداد السلطنة المصرية نتعرف الآن على قائمة تضم النياشين الملكية في مصر خلال الفترة الملكية حتى ثورة يوليو 1953 ميلادية (ثورة الضباط الأحرار)، جاءت الجمهورية على مصر بتغيرات كثيرة كان من أهمهما –على الصعيد الاجتماعي- إلغاء النياشين الملكية والألقاب في مصر.

فالنياشين الملكية المصرية تم الحديث عنها وتصنيفها في بداية الموضوع وانحصرت على ( نيشان محمد على، ونيشان الفلاحة، ونيشان الكمال للسيدات) ولا وجود لها الآن ومُلغاة وليس لأي نيشان منها قيمة أو سلطة وحصانة، ويدفعنا هذا إلى متابعة الحديث عن النياشين والقلائد في الفترة الحالية لجمهورية مصر العربية.

النياشين الملكية في مصر .

لم يكن الوضع في مصر بعد ثورة الضباط الأحرار –في ما يخص النياشين الملكة والقلائد- أقل مما كان عليه في الملكية؛ حيث جاءت الجمهورية بإلغاء الألقاب والنياشين والعطايا الملكية واستبدالها بما يأتي من أوسمة وجوائز تشجيعية وتقديرية قوية ومميزة للغاية كما يأتي:

  • ارتضى المصريون على أن تكون “قلادة النيل العظمى” هي أعلى ما يحصل عليه مميز مصري من نياشين وقلائد، وهي للمصرين جميعهم رؤساء وعامة، ينالها من قدم نفع وعلم وتأثير حقيقي في حياة المصرين، وكان ممن حصل عليها: الدكتور أحمد زويل، والدكتور محمد لبرادعي، والمشير حسين طنطاوي.
  • قلادة الجمهورية وهي جائزة مميزة للغاية ومعروفة في مصر لكنها لا تضاهي حصانة صاحب قلادة النيل.
  • وشاح النيل وهو في المرتبة الثالثة ويعطى لموظفي الدولة من رؤساء و وزراء وموظفين قدموا خيرًا وتأثيرًا قويًا في مجالهم، وهو أعلى من رتبة وأكثر تميز وسام الجمهورية.
  • وسام الجمهورية وله رتبتان، وسام من الدرجة الأولى وهو للرياضيين والأدبين، والفنانين ومن أتى بتميز، والدولة وحدها من تقرر منح المميز وسام الجمهورية من الدرجة الأولى أو الدرجة الثانية.
  • وسام الاستحقاق.
  • وأقل الأوسمة على الإطلاق هو وسام الرياضة، ولا يوجد في مصر الأن ما يسمى النياشين الملكية لذلك إذا كان لديك نياشين للبيع يمكنك الاتصال بنا.